عند تصميم الكرت الشخصي عليك مراعاة بعض الأمور الهامة في التصميم مثل الألوان التي تجعل الكرت نابض بالحياة وتظهره بطريقة مثالية تساعد على انتشار الشركة بشكل أكبر.

عند اختيارك للألوان يفضل أن تختار الواناً تحاكي الحقيقة لأن الألوان في الحقيقة لا تظهر كما تظهر على الكمبيوتر، ويجب عليك اختيار التصميم بتنسيق CMYK الذي يجعل الألوان تظهر بعد الطباعة أكثر واقعية.

إذا كنت لا تعرف ما هي ألوان RGB & CMYK يمكنك مراجعة هذا المقال:

كيفية تغيير RGB إلى CMYK



عليك أن تختار الألوان بعناية فقد يؤدي تحديد الألوان الغير صحيح للنصوص والخلفيات إلى جعل تصميمك غير قابل للقراءة، فالألوان تؤثر على الشخص الذي يقوم برؤية الكرت وتجعله يربط هذا اللون بالعلامة التجارية، لذلك يجب أن تكون الألوان متناسقة مع هوية الشركة ككل فهي تعبر عن مدى احترافية الشركة.

هذه الأخطاء منتشرة بشكل كبير وهذه بعض الأمثلة التي اخترنها لكم في اختيار الوان النصوص والخلفيات.​

عند كتابة النص واختيار الصورة في التصميم يجب أن تكون الألوان متناسقة مع بعضها وان لا تكون نافرة عند رؤيتها على سبيل المثال: عند كتابة النصوص واختيار لون الخلفية لا تجعل لون النص فاتح والخلفية فاتحة لأنك لن تستطيع رؤية النص بعد الطباعة لأن الألوان قريبة من بعضها البعض، ولا تنسى أن النصوص والصور التي يصعب رؤيتها على شاشة الكمبيوتر أو الهاتف تصبح رؤيتها أكثر صعوبة بعد الطباعة بل يمكن عدم رؤيتها بالكامل.

 


تأكد من أن الأرضيات والنصوص بألوان متباينة

عند الكتابة على الأرضية بلون متباين تستطيع بسهولة أن تجمع بين الألوان التكميلية مثل البرتقالي والأصفر والأرجواني وذلك يساعدك على جعل التصميم أكثر واقعية ويظهر بشكل مثالي.

يجب أن تستخدم الألوان التكميلية بطريقة متوازنة، لكي لا يكون التصميم الخاص بك مزعج للنظر، في حال استخدمت ألوان متشابهة للأرضية والنص والصورة، فيجب عليك وضع اختلاف في درجة الألوان لا يقل عن 10٪. ​

 


إذا كنت تعتقد أن نصوصك غير مقروءة وأن لون الخلفية ليس متناسق، فيمكنك اختيار لون مختلف للإطار ليكون النص أكثر وضوحاً.

عند تصميم الكرت الخاص بك يجب عليك الاهتمام بجميع التفاصيل لكي يظهر بمظهر احترافي ويعطي انطباعاً جيداً عن علامتك التجارية