عند إنشاء مشروع للطباعة، يوصى بتغيير RGB إلى CMYK لتجنب مشاكل دقة الألوان المحتملة. تستخدم الغالبية العظمى من الطابعات نموذج ألوان مختلف عن أجهزة العرض الإلكترونية مثل شاشات الأجهزة المحمولة وشاشات الكمبيوتر.

إذا لم تقم بتغيير RGB إلى CMYK قبل الطباعة، فستقوم طابعتك بإجراء التبديل تلقائياً. تكمن المشكلة في هذا التغيير التلقائي في أنك لن تتمكن من معرفة نتائج الطباعة، مما قد يؤدي إلى مفاجأة غير سارة. يمكن أن تكون الفوارق اللونية واضحة بشكل خاص في المواد كبيرة الحجم مثل لاصقات الواجهات و لافتات الفلكس. يمكن أن يكون هذا مهماً للشركات التي تستخدم ألواناً معينة كجزء من علامتها التجارية.