تم اختراع دار الطباعة من قبل يوهان غوتنبرغ وتم تطوريها الى أن أصبحت جزء لا يتجزأ من جميع الأعمال وأصبحت الطباعة قطاعاً واسع الانتشار وسريع التطور.

تم بناء أول مطبعة في الشرق الأوسط في اليابان في القرن التاسع عشر وتم طباعة النصوص المقدسة بالأبجدية الصينية.

أول مطبعة في تركيا تأسست عام 1726 لكن تكاليف وأسعار الطباعة كانت مرتفعة جداً لذلك لم تنتشر بشكل كبير إلا أنها استمرت في العمل الى عام 1796 حيث بدأت المطابع في تركيا تنتشر الى أن بلغ عددها 3537 في عام 1983.

تطورت الطباعة في تركيا هذه الأيام وازداد عدد المطابع في تركيا بشكل كبير وأصبحت تضاهي جودة الطباعة في أوروبا.